top of page
  • kiharabic

التهاب الجيوب الأنفية




ما هو التهاب الجيوب الأنفية

يحدث التهاب الجيوب الأنفية (بالإنجليزية: Sinusitis) نتيجة التهاب الغشاء المخاطي الرقيق المبطن للحجيرات الأربعة المملوءة بالهواء التي توجد داخل عظام الوجه، والتي تسمى بالجيوب الأنفية.

وبما أن الالتهاب يصل إلى بطانة الأنف، فقد يسمى التهاب الجيوب الأنفية في بعض الأحيان بالتهاب الأنف والجيوب الأنفية (بالإنجليزية: Rhinosinusitis). ويمكن أن يسمى التهاب الجيوب أيضاً في بعض الحالات بحساسية الجيوب الأنفية، وذلك لأنه يحدث نتيجة تعرض الفرد لأحد مسببات الحساسية.



يعد التهاب الجيوب الأنفية من الأمراض الشائعة والتي تصيب الانسان في مختلف الأعمار، إلا أن أكثر من يصابون به ينعمون بالشفاء بعد تقديم علاج التهاب الجيوب الأنفية المناسب، ولكن القليل منهم تظهر لديهم مضاعفات خطيرة.

ومع ذلك فإن فهم هذه العلة سوف يمكن المرء من تقليل فرص ظهور المرض لديه، حتى وإن تعرض لهجمة التهاب الجيوب الأنفية، فإنه سيكون على علم بالكيفية التي يعجل فيها بالشفاء، ويقلل من أخطار المضاعفات.



أسباب حدوث الإلتهاب


يعتقد أن التهاب الجيوب الانفية غالباً ما يحدث نتيجة لحدوث عدوى بكتيرية. ولكن، ما هو صحيح أن هذه البكتيريا لا تسبب عادة أي مشاكل، إلا في حال تم حبسها في الأنف وتكاثرت في منطقة الجيوب الأنفية.


ولذلك فإن انسداد قنوات التفريغ الرفيعة للجيوب الأنفية هو سبب التهاب الجيوب الأنفية الرئيسي، وإعادة فتح ممرات التفريغ هو مفتاح العلاج.


أيضاً يجب التنويه إلى أن معظم حالات التهاب الجيوب يكون سببها هو العدوى الفيروسية وليس البكتيرية.


 

عوامل تزيد خطر الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية

 

  • انحراف الحاجز الأنفي، أو ما يعرف أيضاً بانحراف الوتيرة.

  • السلائل الأنفية أو نمو الأورام داخل الأنف.

  • نمو زائدة عظمية داخل الأنف.

  • الإصابة مسبقاً بحساسية تجاه حبوب اللقاح، أو الغبار، وغيرها من مسببات الحساسية.

  • التعرض للعفن.

  • ضعف الجهاز المناعي،  نتيجة الإصابة بالأمراض مثل الإيدز أو نتيجة العلاج بالأدوية المثبطة للمناعة.

  • التعرض لعدوى الجهاز التنفسي العلوي، خاصة نزلات البرد الفيروسية.

  • الإصابة بالتهاب الأسنان.

  • استخدام مضادات الهيستامين.

  • جفاف الهواء.

  • التدخين أو استنشاق المواد المخدرة مثل الكوكايين.

  • التليف الكيسي.

  • السفر بالطائرة الذي قد يعرض الشخص لتركيز عال من الجراثيم.

  • ويجب تحديد سبب التهاب الجيوب الأنفية، من أجل اختيار علاج التهاب الجيوب الأنفية المناسب.



علاج إلتهاب الجيوب الأنفية


يعتمد علاج التهاب الجيوب الأنفية على سببه الرئيسي، وغالباً ما يكون هدف علاج التهاب الجيوب الأنفية هو التخلص من مسبب الالتهاب، وتقليل الالتهاب المسبب لانسداد الممرات الأنفية. وتشمل طرق علاج التهاب الجيوب الأنفية ما يلي:

  • استخدام كمادات الماء الدافئة.

  • وضع أجهرة ترطيب الهواء في غرف النوم.

  • شرب كميات كبيرة من السوائل مثل العصير والماء.

  • استنشاق بخار الماء.

  • النوم والرأس مرتفع.

  • استخدام بخاخات المحلول الملحي الأنفي لشطف المجاري الأنفية لتخفيف أعراض وعلاج الجيوب الأنفية.

  • استخدام بخاخات مزيلات الاحتقان الأنفية للتخفيف من الاحتقان.

  • استخدام مسكنات الألم وخافضات الحرارة.

  • تناول الكورتيكوستيرويدات التي تأتي على شكل بخاخات أنف أو عن طريق الفم.

  • تناول المضادات الحيوية.

الحلّ الجراحي


يمكن أن يلجأ الأطباء للجراحة لتفريغ الجيوب الأنفية، أو لعلاج انحراف الحاجز الأنفي، أو إزالة السلائل الأنفية التي تسبب التهاب الجيوب الأنفية، كما يمكن أن يلجأ الأطباء للجراحة لعلاج الجيوب الأنفية في بعض حالات التهاب الجيوب الأنفية المزمن الذي لا يتعافى بالعلاج بالأدوية.






bottom of page