top of page
  • kiharabic

استبدال صمام القلب دون جراحة



أحدث التقنيات في استبدال صمام القلب بالقسطرة وبدون جراحة (تقنية TAVI)

ماهي صمامات القلب ووظيفتها

الصمامات عبارة عن نسيج يفصل بين حجرات القلب عن بعضها البعض، وظيفته هو العمل على ضمان تدفق الدم في الإتجاه الصحيح. ولهذا إذا كانت هناك مشكلة في تلك الصمامات، مثل تضيق أو تسرب في الصمام، أو تراكم الدهون أو التكلسات عليه. فإن ذلك يؤدي إلى حدوث خلل فيه بحيث قد لا يفتح الصمام أو يغلق بشكل كامل، مما يتسبب بحدوث ضعف في تدفق الدم وإضطراب في الدورة الدموية، وهو ما يجعل القلب يعمل بجهد أكبر.


الصمام الأبهري

وغالباً ما يصاب بالأعراض المذكورة أعلاه الصمام الأبهري. وهو الصمام الذي يفصل البطين الأيسر عن الشريان الأورطي، وعند حدوث أي خلل فيه فإنه يمنع القلب من ضخ الدم بكمية كافية إلى الأجزاء المختلفة من الجسم. ونتيجة لذلك، يشعر المريض بالتعب بسهولة، وقد يصاب بالإغماء، والضعف.


وعلى ذلك فإذا تركت تلك الأعراض بدون علاج، فسيبذل القلب مجهودا أكبر وسيتضخم جدار القلب، مما قد يؤدي في النهاية إلى حدوث النوبة القلبية.


الحلّ الجراحي

العديد من مرضى صمام القلب الحاد يتطلبون في علاجهم التدخل الجراحي لإصلاح الصمام أو ربما يتطلب إستبداله. والجراحة المعتادة هي الجراحة بالطريقة التقليدية (عملية القلب المفتوح) وطبعا لدى هذه الطريقة مخاطرها الخاصة كالنوبة القلبية أوخلل وظيفي في الصمام يؤثر على الصمامات المستبدلة وعدم انتظام في ضربات القلب.

 

استبدال صمام القلب دون جراحة (تقنية TAVI)

أوضحت بيانات تجربة سريرية أن تركيب الصمام  داخل الشريان الأورطي (الأبهر) دون جراحة أدى إلى انخفاض ملموس في عدد الوفيات، بالمقارنة مع جراحات القلب المفتوح، وذلك بعد عام لمرضى سبق أن أجريت لهم جراحة لتغيير الشريان التاجي.

 

الطريقة

يتم إجراء إستبدال الصمام من خلال إستخدام القسطرة عبر الشريان في منطقة الفخذ، وإدخال الصمام الصناعي النسيجي متصل بدعامة خاصة وإرساله إلى موضع الصمام الأبهري عبر استخدام نظام توصيل خاص، ثم يتم تحريره ليكون بديلاً للصمام الأصلي. وبهذه الطريقة لن يكون للمريض أية شقوق جراحية في الصدر أو تحت الثدي التي قد تتركها الجراحات المفتوحة أو الجراحة بالمنظار، سوى شق في منطقة الفخذ بسبب القسطرة.


من مزايا إستبدال صمام القلب الصناعي بطريقة (TAVI):

1. تقلل من آلام العلاج كونها بالقسطرة.

2. يتيح للمرضى التعافي بسرعة.

3. العودة إلى الحياة الطبيعية في أسرع وقت.

4.هذا الإجراء مناسب للمرضى الذين تزيد أعمارهم عن 75 عاماً.
















٥٢ مشاهدة٠ تعليق
bottom of page